تعرف على المملكة

تحتل المملكة العربية السعودية مركزاً محورياً في قلب العالمين الإسلامي والعربي؛ أرضٌ لها تاريخ غني وشامخ

التاريخ والإرث

تتبوأ المملكة العربية السعودية مكانة مهمة في قلب العالمين الإسلامي والعربي. وتقع في قلب ثلاث قارات، وقد مثلت المملكة طريقاً تجارياً تاريخياً وحيوياً وذا أهمية واسعة يربط بين الشرق والغرب.

كما أن لديها معالم طبيعية تراثية فريدة بقيت شامخة على مر القرون، بما في ذلك خمسة مواقع تراثية وعالمية لليونسكو.

التاريخ والإرث

الثقافة والناس

تمتاز المملكة العربية السعودية بثقافة غنية تنبع من تنوع شعبها، وساهم ذلك في تشكيل الهوية الثقافية للمملكة. يتجاوز التعداد السكاني 34 مليون نسمة، وتحتوي المملكة على 13 منطقة، تتميز كل منها بلهجة وتقاليد وتراث ومطبخ فريد خاص بها.

تحتفل المملكة العربية السعودية بثلاث مناسبات سنوية رسمية؛ عيد الفطر وعيد الأضحى، واليوم الوطني الذي يحتفل به في 23 سبتمبر.

يمتلك شعب المملكة العديد من القيم الاجتماعية المستمدة من قيمها الإسلامية والتي تحافظ على عادات وتقاليد المملكة العريقة ،بما في ذلك الكرم والضيافة والحفاظ على العلاقات الأسرية والعزيمة والشجاعة.

الثقافة والناس

الاقتصاد والأعمال

قامت المملكة العربية السعودية بإصلاحات اقتصادية ومالية وهيكلية منذ إطلاق رؤية السعودية 2030، والتي أسست نظاماً اقتصادياً جديداً يهدف للوصول إلى اقتصاد متنوع وقوي يحقق نمواً مستداماً للمملكة.

كما ركزت المملكة على تعزيز دور القطاع الخاص في المملكة عن طريق تحسين بيئة الأعمال وتذييل المعوقات لجعلها بيئة أكثر جاذبية بالإضافة إلى الاستثمار في القطاعات المستهدفة.

الاقتصاد والأعمال

الطاقة والاستدامة

المملكة العربية السعودية هي أكبر منتج ومصدر للنفط في العالم، وتحتوي أحد أكبر احتياطيات الغاز الطبيعي في الخليج العربي.

يظل قطاع النفط والطاقة في المملكة عاملاً رئيسًا في الانتقال السلس لاقتصاد نابض بالحياة ومتنوع، وسيستمر في لعب دور حيوي ومحوري في مستقبل المملكة.

الطاقة والاستدامة

تعرف على المملكة

المزيد