مفاعل الأبحاث منخفض الطاقة

يُعد مشروع مفاعل الأبحاث النووي، الذي دشنه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، الأول من نوعه في المملكة العربية السعودية.

يسهم هذا المشروع في تصميم وتطوير صناعة المفاعلات النووية في المملكة، وتطوير وتأهيل الكفاءات وبناء الكوادر البشرية لتشغيل مفاعلات الطاقة، ونقل تقنياتها، تحقيقًا لرؤية السعودية 2030 في تنويع مصادر الاقتصاد والطاقة المتجددة ، إذ وضعت مواصفات المفاعل وصممت من قبل كوادر وطنية شابة وخبرات من مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، وبمشاركة مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة، وبيوت خبرة عالمية.

 

يعتبر مفاعل الأبحاث النووي منخفض الطاقة من مفاعلات الحوض المفتوح، وتتميز هذه المفاعلات بمواصفات تلائم الاستخدامات البحثية بمعايير أمن وسلامة عالية جداً، حيث يعمل بضغط منخفض مع اعتماده على الدوران الطبيعي للتبريد والذي يجعل منه أداة مثالية للبحث والتطوير والتدريب في مجالات العلوم النووية والعلوم ذات العلاقة.

أهداف المشروع

مشروع مفاعل الأبحاث منخفض الطاقة بالأرقام