مشروع محمد بن سلمان لتطوير المساجد التاريخية

يأتي مشروع الأمير محمد بن سلمان لتطوير المساجد التاريخية، الذي أُعلن عنه في عام 2018، بدعم وتوجيه من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

 

يشمل المشروع تأهيل وترميم 130 مسجداً تاريخياً في مناطق متعددة من المملكة، وقد انتهت المرحلة الأولى منه، التي شملت تأهيل 30 مسجداً بتكلفة إجمالية تقدر بأكثر من 50 مليون ريال، وذلك من قبل شركات سعودية متخصصة في المباني التراثية، وبإشراف مهندسين سعوديين للتحقق من المحافظة على الهوية العمرانية الأصيلة لكل مسجد منذ تأسيسه.

يولي صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز هذا المشروع أهمية كبرى، لما للمساجد التاريخية من مكانة عظيمة في الدين الإسلامي، إضافة إلى أنها أحد أهم معالم التراث العمراني الحضاري، ولأصالة طابعها المعماري، وما تمثله المساجد المشمولة بالبرنامج من عمق تاريخي وثقافي واجتماعي.

يُسهم المشروع في إبراز البُعد الحضاري للمملكة، الذي تركز عليه رؤية السعودية 2030، عبر المحافظة على الخصائص العمرانية الأصيلة والاستفادة منها في تطوير تصميم المساجد الحديثة.

أهداف المشروع

المشاريع الفرعية

المشروع01

المرحلة الأولى: اكتمال ترميم وتأهيل 30 مسجداً تاريخياً

مشروع محمد بن سلمان لتطوير المساجد التاريخية بالأرقام